تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر


أشهر دهاة العالم

استراحة
الجمعة 24/8/2007
بشار الفاعوري

شهد العالم على مر عصوره وجود دهاة واساطير غيروا في مجرى التاريخ الإنساني وإن اختلفت نياتهم وطبائعهم وطموحاتهم فمنهم من شغف واهتم بالحكمة والعدل وآخرون استعملوا دهاءهم في التدمير والقتل على حساب شعوب اخرى ومن اشهر الدهاة في العالم.

الاسكندر الأكبر: حاكم مقدونيا وقاهر امبراطورية الفرس وواحد من أذكى وأدهى القادة الحربيين في العالم, استطاع لفترة وجيزة فتح مساحات واسعة من العالم بالرغم من صغر سنه, فكان شجاعا وسخيا وشديدا صلبا عندما تتطلب السياسة منه ذلك وكان يطمح لبناء عالم مبني على الاخوة بدمجه الشرق مع الغرب في امبراطورية واحدة, فقد درب آلاف الشباب الفرس بمقدونيا وعينهم في جيشه وتبنى بنفسه عادات وتقاليد الفرس وتزوج نساء شرقيات وشجع ضباط جيشه وجنوده من الزواج من نساء فارسيات, إلا أن موته المبكر حال دون تحقيق طموحه في عالم تسوده الاخوة والمحبة.‏

بسمارك: زعيم الاتحاد الجرماني, حول بلاده من دويلات متناثرة الى دولة واحدة اسمها ألمانيا الموحدة, يعتبر من أشهر الساسة الأوروبيين بالقرن التاسع عشر عن طريق منصبه كرئيس وزراء بروسيا ووزير خارجيتها, فحقق مكانة كبرى في السياسة الأوروبية لبروسيا ثم فيما بعد لألمانيا الموحدة, وقد خاض بسمارك ثلاث حروب ناجحة من أجل توحيد البلاد وهي حربه على الدانمارك والنمسا وفرنسا وعقد الحلف الثلاثي مع النمسا وهنغاريا وايطاليا ووضع بعض التشريعات الاشتراكية, حقق بسمارك كل هذا النجاح معتمدا على مهارته الدبلوماسية والحكمة والسياسة العسكرية الصارمة مع براعة التنفيذ, إضافة الى عدم اراقة الدماء مع أبناء جلدته فأحبه الجميع, أصبح بعد ذلك مستشارا للرايخ الثاني للامبراطورية الألمانية الجديدة.‏

نابليون بونابرت:‏

أيضا اعتبر نابليون أعظم عبقرية عسكرية عرفها التاريخ, أحرز بنبوغه ودهائه انتصارات باهرة في ميادين القتال والمعارك مع أنه قصير القامة وعندما كان قائدا للجيش الفرنسي في ايطاليا وحقق تلك الانتصارات اصبح في نظر الفرنسيين بطلا وطنيا, أدخل اصلاحات جوهرية وخاصة في الانظمة الادارية والتشريعية والمالية والقضائية ولعل أهم أعماله ما عرف بدستور نابليون اضافة الى انه لم يكن يشرع في رسم أي خطة حربية إلا وهو يمص أقراص السوس.‏

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية