تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر


البق.. علاج جديد!!

عن الجون أذيك
كل جديد
الثلاثاء 27/11/2007
ترجمة: ندى الرفاعي

يستطيع لعاب البق أن يحمي جسم الانسان من الإصابة بما يعرف بقرحة (بورولي).

هذه ليست وصفة دجال أو معالج عراف إنما هي حقيقة علمية أكدها الباحثون في مراكز(باستور) في باريس وكورية,ومركز الصحة العالمي والأبحاث الطبية (انسيرم) وكذلك مركز باستور في الكاميرون.‏

إذ إنه ومنذ ما يقارب العشر سنوات اعتبر مرض (قرحة بورولي) أحد الأمراض الجديدة البارزة,الواجب مكافحتها والتي لم تهتم بها الأبحاث الصيدلية بما يكفي.‏

إن هذا المرض يصيب الأشخاص بصورة مكثقة في المناطق الاستوائية ذات الطبيعة الرطبة,وهو مرشح للانتشار بفضل الحت التعسفي للحراج وقطع الأشجار والتقلبات البيئية ..والتي تضع البق في تماس مباشر مع الانسان.‏

من المعلوم منذ عام 2002 أن بإمكان هذه الحشرة إيواء حشرات طفيلية وبكتيريا دقيقة معدية ناقلة للأمراض.. والتي يتم نقلها لدم الانسان أثناء لسعها له.. ما ينجم عنه تقرحات تنتشر على جسد المريض على شكل بقع واسعة وجروح عسيرة العلاج.‏

من خلال مراقبة الأشخاص الأكثر تعرضا للسعات هذه الحشرات لوحظ أنهم الأقل إصابة بالتقرحات دون شك لأنه وبعد التحليل المخبري وجد أن بعض لسعات البق لم تكن ملوثة بالبكتيريا المسببة للمرض.‏

إلا أن ذكاء هؤلاء الباحثين يتجلى بإثبات وجود مادة في لعاب البق تعيق تطور بكتيريا المرض المسببة لحدوثه وإن هذا الاكتشاف الاستثنائي تم التوصل إليه بعد ملاحظة أن هؤلاء الأشخاص الذين تعرضوا للسعات البق من قبل لم يظهروا تطورا للمرض,أي لم يصابوا بالتقرحات حتى بعد لسعهم من قبل حشرة مصابة!‏

ما يشكل سبيلا أمام الخبراء لدراسة إمكانية الاستفادة من هذا الاكتشاف في تركيب علاج فعال ضد هذا المرض أو على الأقل التوصل للقاح وقائي من الإصابة بتقرحات بورولي.‏

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية