تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر


كيفية العناية بالطفل الرضيع منذ الولادة

علوم
الجمعة 9/9/2005
ميساء العجي

عند مجيء الطفل الأول إلى حياة أسرته يجعلهم في حيرة من أمرهم .. فلا يعرفون ما الصحيح... وما الخطأ... وماذا سيفعلون..?

لتوضيح هذا الأمر للأمهات اللواتي يضعن الطفل الأول ,( الثورة) التقت الدكتور /عصام انجق/ رئيس قسم الأ طفال في كلية الطب البشري بجامعة دمشق وسألته عن كيفية العناية بالطفل الرضيع منذ الولادة وسألناه..‏

> ما الوزن المناسب للطفل حديث الولادة?‏

>> يكون وزنه 3-5 كغ والطفل عندما يلد يبكي بعد الولادة مباشرة ويكون لونه أحمر وردياً ويحرك أطرافه الأربعة.‏

> كيف تعتني الأم بالطفل بعد ولادته مباشرة?‏

>> أولاً يجب تدفئة الطفل جيداً خاصة في الشتاء وتنظيف العينين والتقطير فيهما كما يجب تنظيف الفم وسحب المفرزات والاهتمام بالحبل السري وأيضاً تبول الطفل وتبرزه كما يجب أن تنتبه إلى نومه...‏

> متى يجب على الأم أن تستشير الطبيب?‏

>> في حال وجود لون أصفر غامق على الجلد مع قلة نشاط وحيوية الطفل يجب استشارة الطبيب وإذا حدث لون أزرق في جلد الطفل خاصة على الشفتين أو الأظافر أو إذا كان للطفل لون باهت أو متشنج أو يعاني من سرعة في التنفس تصل لأكثر من أربعين مرة في الدقيقة مع حركة في فتحتي الأنف وحركة شديدة في القفص الصدري أو عدم تحريك أحد ذراعي الطفل أو رفض الرضاعة أو ضعفها عند طفل كان يرضع جيداً البطن أيضاً في حالة القيء المستمر أو الإسهال الشديد (البراز السائل) نسبة مع زيادة عدد المرات والإمساك المترافق مع انتفاخ.‏

> ما الوقت المناسب لحمام الطفل?‏

>> أنسب وقت له هو نهاية الأسبوع الأول لأن المادة الدهنية على جلد الطفل تفيد في حمايته وحتى يتم جفاف السرة و أفضل وقت هو منتصف النهار وقبل الرضاعة وأن يكون الحمام يومياً في الصيف وأسبوعياً في الشتاء. أما إذا لم يكن الحبل السري قد سقط نضع عليه الشاش مع الكحول بعد الحمام.‏

> ما مشكلات الطفل حديث الولادة?‏

>> أولها هي مشكلة التهاب السرة وتحدث نتيجة العدوى بجراثيم على الجلد من حوله وتعرف الأم التهاب السرة بظهور دم أو سائل أصفر مدمى مع احمرار وتهيج الجلد حول السرة أو وجود افرازات ذات رائحة كريهة وبهذه الحالة يجب على الأم الانتباه إلى عدم احتكاك الملقط مع حبل السرة وتعقيم السرة بشكل جيد بالكحول وخاصة بعد الحمام.‏

تورم الثديين لدى الطفل‏

يوضح الدكتور انجق أنه يحدث عند الجنسين في الأيام الأولى بعد الولادة انتفاخ الثديين لدى الطفل ويكون سببه الهرمون المنشط لتكوين اللبن في دم الأم وانتقال هذا الهرمون إلى الجنين عبر الحبل السري قبل الولادة ويحتوي الثديان المتضخمان اللبن الذي يخرج بالضغط عليها...‏

وقد تقوم بعض الأمهات بعصر الثديين لدى الوليد لإراحته لكن في هذا العمل مخاطرة كبيرة لأنه يؤدي لفتح الأقنية اللبنية وتلوثها وبالتالي تكون خراج فيهما كما قد يؤدي لتدمير الغدد اللبنية لدى الأنثى لذلك ننصح الأم بهذه الحالة استخدام كمادات الماء الفاتر واستشارة الطبيب.‏

الكزاز الولادي‏

هو مرض ينجم عن تلوث الحبل السري بالجرثوم المسبب وذلك عند قطع الحبل السري بأدوات غير معقمة أو وضع غيارات غير نظيفة على الحبل السري عند وليد لأم غير ملقحة ضد الكزاز ويتواجد الجرثوم في الأتربة خاصة الحاوية على براز بعض الحيوانات وأهم أعراضه هو رفض الطفل للرضاعة وارتفاع الحرارة , تقلصات في العضلات خاصة الرقبية والوجهية - نوب تشنج المرض شديد الخطورة ويحتاج للمعالجة في المشفى.‏

الطفل الأزرق‏

يكون المولود عند الولادة وردي اللون ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يكون أزرق اللون والزرقة قد تكون بسيطة وتصيب اليدين والقدمين وهي ليست مشكلة هامة وسببها غالباً البرد أو ضعف الدورة الدموية في الأطراف أما في حالة الزرقة الشاملة التي تصيب الشفتين فتعني خطورة الحالة ومن الضروري استشارة الطبيب وسببها إما مرض في الجهاز التنفسي أو في الجهاز القلبي الدوراني أو اضطراب في الجملة العصبية المركزية. قد تكون المشكلة مفرزات في الفم والحلق والقصبة الهوائية وتتحسن الحالة بسبب هذه المفرزات.‏

أما فيما عدا ذلك فيجب استشارة الطبيب لتحديد السبب فيما إذا كان في الطرق التنفسية أو في الجهاز القلبي الدوراني ويستحسن نقل الطفل إلى المشفى أو إلى مركز طبي مجهز بالأوكسجين ويفضل النقل بسيارة إسعاف مجهزة باسطوانة أوكسجين أو حاضنة متنقلة.‏

طفل الأم المصابة بالداء السكري‏

يبين الدكتور انجق أن طفل الأم الحامل المصابة بالداء السكري يتعرض لعدة مشكلات منها أنه يولد بحجم كبير ووزن أعلى من المعدل الطبيعي, ضعيف الحركة, قد تكون لديه سوائل في الجهاز التنفسي أو الهضمي وقد يكون لدى المولود ميل للقيء أو الزرقة أو التشنجات ومن المهم لدى هؤلاء الأطفال ضبط معدل السكر بإعطاء محاليل سكرية زائدة الحلاوة والانتباه إلى إمكانية حدوث نقص الكلس في الدم أو اضطراب في التنفس .‏

الطفل الخديج‏

هو الطفل المولود بعد بداية الشهر السابع وقبل بداية الشهر التاسع من الحمل وتكون أجهزة هذا الطفل ناضجة ويمكنه مواجهة الظروف خارج الرحم ولا صحة للقول الشائع إن طفل السبعة أشهر يعيش وطفل الثمانية أشهر لا يمكنه الحياة.‏

والطفل الخديج يحتاج لرعاية طبية حتى يصل إلى الوزن المطلوب ويتميز الخديج بعدة أمور فقد يكون صراخه ضعيفاً وتنفسه غير منتظم وقد يكون بحاجة للعناية الطبية في المشفى في قسم الحواضن, عند الحاجة لنقل الطفل إلى المشفى يجب تغطية جسمه بلفائف من القطن للمحافظة على درجة حرارة جسمه لأن الجهاز المناعي للخديج غير ناضج وضعيف فهو معرض للإصابة بإنتانات البلعوم والرشح وغيرها من الأمراض, ويضيف الدكتور انجق أن الطفل الخديج يتعرض للإصابة باليرقان بسبب عدم اكتمال نمو الكبد وفقر الدم يسبب عدم اكتمال نمو الجهاز المولد للكريات الحمر وللنزيف بسبب عدم اكتمال جهاز التخثر في الدم.‏

النزف داخل الجمجمة‏

يبين الدكتور انجق أن الطفل حديث الولادة يتعرض لنزوف في أماكن مختلفة من الجسم بسبب اضطراب جهاز التخثر لديه ومنها النزف داخل الجمجمة وهناك عوامل أخرى تساعد في ذلك ,تعسر الولادة والرضوض على الرأس ومن أهم أعراض النزف القلق ورجوع الرأس للخلف بسبب تصلب عضلات العنق واضطراب التنفس وتشنجات وبروز اليافوخ والإقياء الشديد والمستمر والوقاية تكون بإعطاء الفيتامين ك بعد الولادة مباشرة وتجنب الرضوض.‏

اليرقان (الاصفرار)‏

يوضح الدكتور انجق أن اليرقان عند الطفل حديث الولادة نوعان ,الأول وهو سليم ويسمى باليرقان الغريزي هو يظهر في اليوم الثاني أو الثالث من الولادة وهذا النوع لا يحتاج للمعالجة وسببه انحلال الكريات الحمراء الزائدة في جسم الوليد وقد يستمرلأسبوع.‏

الثاني هو مرضي ويظهر غالباً منذ اليوم الأول وينجم عن أسباب مختلفة منها اختلاف زمرة الدم أو إصابة الأم ببعض الأمراض أو إصابة المولود بأمراض الدم الوراثية أو إنتان الدم أو انسداد الطرق الصفراوية والتدبير يكون بمراجعة الطبيب لتحديد السبب وإعطاء العلاج المناسب.‏

انسداد القناة الدمعية‏

يشاهد عند 5% من حديثي الولادة زيادة الدموع وتكرر التهاب الملتحمة أما معالجته بإجراء مساج للقناة الدمعية من الأعلى للأسفل عند جذر الأنف وقد تشفى الحالة تلقائياً خلال السنة الأولى أو قد تحتاج لإدخال مسبار لتسليك القناة في نهاية السنة الأولى ونادراً ما تحتاج للجراحة .‏

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية