تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


تعبير عن الحقد والكراهية

حديث الناس
السبت 7-1-2012
أحمد الوادي

هذه هي الحرية التي ينشدها المستقوون بأميركا والغرب الأوروبي يريدون حرية.. يدمرون فيها البشر والحجر والشجر، وكل ما يبهج النظر وتحويله إلى أشلاء بشرية،وجثث هامدة، لا حياة فيها ولا حراك وينثرون قطع الحجر بعد حرقه قطعاً ملتهبة تقتل أبناء سورية التي نذر أبناؤها أرواحهم وأنفسهم للذود عن حدود الوطن وحماية عرينه،

ولم يرق للمجرمين هذا وذاك بل حرقوا الأشجار والخضرة في بلاد الياسمين والأحياء التي منها انتشرت رائحته وعطر زهره الناصع البياض، فقد شهد حي الميدان الأعرق في مدينة دمشق تفجيراً إرهابياً بين حنايا حاراته وأزقته الضيقة مسفراً عن ضحايا مدنيين ورجال قوى أمن لا ذنب لهم سوى أنهم انتشروا هناك لحماية الحي وأهله.‏

أفصح الإرهابيون عن دفين حقدهم وكرههم وإقدامهم على قتل من لا ذنب له معتقدين أنهم بهده الأعمال سيقتلون الروح المعنوية لدى أبناء الشام العدية، والرجال الرجال أباً عن جد، الذين هبوا فور وقوع التفجير الإجرامي لإسعاف الجرحى ولملمة الأشلاء وسحب الجثث بأعداد فاقت خيال المفجرين وصغر عقولهم، وقصر بصرهم، وعمي بصيرتهم عن معرفة أن المحن تصقل المعادن النفيسة وتعيد بريقها الأصيل، وما إقدام أبناء دمشق وحي الميدان على التنادي للملمة الجراح إلا الرد العملي على غدر الغادرين، مضيفين على خطوتهم هذه منع السفير الألماني الذي حضر لحي الميدان للتحريض على التظاهر من متابعة مخالفته للأعراف الدبلوماسية، وضربه بالأحذية ليعود إلى مقره ووكره الذي تحاك فيه وأمثاله المؤامرات ضد بلدنا الصامد أبداً.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 أحمد الوادي
أحمد الوادي

القراءات: 348
القراءات: 406
القراءات: 490
القراءات: 407
القراءات: 499
القراءات: 358
القراءات: 398
القراءات: 359
القراءات: 598
القراءات: 572
القراءات: 704
القراءات: 556
القراءات: 488
القراءات: 499
القراءات: 451
القراءات: 416
القراءات: 406
القراءات: 407
القراءات: 439
القراءات: 557
القراءات: 459
القراءات: 494
القراءات: 424
القراءات: 403
القراءات: 371

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية