تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


نلتمس نقلهن !!

من البعيد
الأحد 23-10-2011
نهلة إسـماعيل

لم يترك القانون السوري ثغرة إلا ولحظها,ومنها ما يتعلق بحقوق المرأة والطفل والأسرة.

وحق المرأة له أشكال متعددة ولكن مايهمنا مايتعلق بلم شمل الأسرة,‏

بمعنى آخر كفل القانون وضمن حق المرأة بالتعليم والتوظيف, وضمن لها أن تعيش مع أسرتها, و كفل لها بعد زواجها النقل من المدينة أو المكان الذي تعمل فيه إلى مكان عمل الزوج للحفاظ على الأسرة لتكون متماسكة صلبة.‏

وهذا الحق بالتحاق المرأة بمكان عمل وإقامة الزوج طبق في العديد من مؤسسات الدولة وقطاعاتها المختلفة, ولكن بالمقابل حرمت منه شريحة كبيرة في قطاع التربية, حيث حملت العديد من المدرسات ومعلمات الصف قضيتهن إلى السيد وزير التربية والى كافة الجهات المعنية يطالبن نقلهن إلى محافظاتهن.‏

لقد تقدمت معلمات الصف العاملات في حلب والمحافظات الأخرى كغيرهن من المدرسات في المحافظات الأخرى بطلبات لنقلهن إلى محافظاتهن, ولكن لم تكترث الجهات المعنية بذلك , بل كان الرد بحلول فارغة كأخذ إجازات بلا رواتب علما أن الجميع يدرك مدى الحاجة للوظيفة.‏

هو نداء من شريحة ليس لحل مشكلاتها أي معجزة, فلم الإعجاز في نقلهن إلى أماكن إقامة أزواجهن في وقت تم نقل العديد من المدرسات منذ ثلاث سنوات , فلماذا لايتم نقلهن أسوة بالغير؟؟ أسئلة برسم الإجابة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 نهلة اسماعيل
نهلة اسماعيل

القراءات: 225
القراءات: 242
القراءات: 329
القراءات: 251
القراءات: 279
القراءات: 295
القراءات: 423
القراءات: 688
القراءات: 278
القراءات: 316
القراءات: 328
القراءات: 325
القراءات: 1786
القراءات: 363
القراءات: 364
القراءات: 426
القراءات: 619
القراءات: 452
القراءات: 455
القراءات: 411
القراءات: 502
القراءات: 469
القراءات: 506
القراءات: 466
القراءات: 795

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية