تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


فـــي يومـــه العالمــــي تهميـــش وتساؤلات مبهمـــــة..!

يوم المسرح العالمي
الثلاثاء 27-3-2012
سعاد زاهر

كلمات كثيرة قيلت وستقال بمناسبة اليوم العالمي للمسرح الذي يصادف اليوم...وصفت حالته..تحدثت عن أهميته...وكثيرا ما اقترحت حلولا لمشكلاته...ورغم صدق واهمية تلك الأصوات في عالم المسرح..الا أن حالته تزداد سوءا...

الممثل المسرحي جذبته الاضواء..والكاتب فر الى عالم الدراما...وبقي عالم المسرح فارغا الا من قلة يحركها تحد مختلف قد تدفع ثمنه فيما بعد...‏

مشكلة المسرح ليست فقط في الهجمة التكنولوجية عليه...بل في كونه دائما كان يطرح الثقافة البديلة..في اتجاهه الدائم نحو الجدل واثارة الاشكاليات..في امكانية خوضه في قضايا عميقة...قد تتعب المتفرج الباحث فقط عن تسلية عابرة...‏

عروض كثيرة اشتغل عليها بعناية قد لاتحظى بالنجاح المفترض..لأنها قدمت في غير اوانها..وعروض أخرى قد لايكتشف مدى تأثيرها بمجرد انتهائها...تحتاج الى وقت... حينها ستدرك ان كان العرض مؤثرا أم لا...‏

بعض العروض التي يتمكن صانعوها منك لاتفارقك أبداً...تحتل مساحة في ذاكرتك..تسترجعها خاصة حين تحضر عروضاً أخرى لتعقد مقارنات...‏

قد تبدو في بعض الاحيان صحيحة... لكنها حين تكون خارج شرطها الفني والفكري قد تبدو ظالمة خاصة لأولئك الذين بذلوا جهوداً مضنية لإنجاح عرض ما ومع ذلك اخفقوا...‏

أتذكر عروضا سورية مازالت تحملها الذاكرة منذ أكثر من عشرين عاماً...(سكان الكهف لفواز الساجر،مركب بلا صياد لفايز قزق...).‏

وبالطبع هي ليست العروض الوحيدة، إذ إن تاريخ المسرح السوري المعاصر يحتوي على كم كبير من العروض التي تمكنت في فترة سابقة من تأسيس رؤى مسرحية مختلفة... قامت لفترة قصيرة سرعان ما انهارت مع انهيار أحلام أصحابها ليبقى المسرح وحده ينعي مجده الضائع.‏

soadzz@yahoo.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 سعاد زاهر
سعاد زاهر

القراءات: 152
القراءات: 145
القراءات: 153
القراءات: 167
القراءات: 79
القراءات: 163
القراءات: 158
القراءات: 181
القراءات: 206
القراءات: 227
القراءات: 243
القراءات: 188
القراءات: 195
القراءات: 211
القراءات: 235
القراءات: 256
القراءات: 248
القراءات: 278
القراءات: 244
القراءات: 267
القراءات: 289
القراءات: 439
القراءات: 362
القراءات: 320
القراءات: 289

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية