تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


لن ترهبنا تفجيراتكم

حديث الناس
السبت 24-12-2011
احمد الوادي

هو أفضل الأيام قاطبة وأبركها، حيث أكد رسول الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، انه ما أشرقت شمس على نهار أفضل من يوم الجمعة.. وخصه خالق الخلق بسورة

في محكم تنزيله، وفي حجة الوداع التي كانت يوم جمعة حيث قال سبحانه وتعالى « اليوم اكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام ديناً».. ولقدسية هذا اليوم صار يوماً للعبادة تعطل فيه الدوائر الرسمية، ليمارس فيها الناس طقوس صلاة الجمعة وزيارة الأهل والأحبة، وعيادة المرضى وأداء سائر الواجبات الاجتماعية والانسانية.هكذا جسّده المؤمنون على مدار اكثر من أربعة عشر قرناً رمزاً للعبادة والتآلف والتراحم والمحبة والتآخي.‏

إلاّ أن الارهابيين أفصحوا عن خفايا أعماقهم صباح أمس عندما نذروا أنفسهم للشيطان الذي تعاقدوا معه لزرع القتل والدمار والفتنة في ربوع وطن كان ولايزال وسيبقى عصياً على كيد الكائدين، ولن تزهر فيه إلا أزاهير الغار وياسمين دمشق الناصع البياض الذي أرادوا له أنه يصبح فاحم السواد عندما أقدم انتحاريان على تفجير سيارتين مفخختين في شوارع العاصمة العصية على حقدهم وكراهيتهم مستهدفين ادارة أمن الدولة وأحد الفروع الأمنية معتقدين أنهم بفعلتهم النكراء سيخيفون أبناء دمشق الذين خرجوا بعفوية صادقة لاداء صلاة الجمعة في يوم العبادة والطهارة غير عابئين بدوي انفجارات الحاقدين وكرهم الأعمى الذي أفقد العيون بصرها، والقلوب بصيرتها، لتنفيذ أجندات خارجية، تسعى بكل ما أوتيت من قوة، لضرب آخر قلاع المقاومة في سورية، لتخلو لهم الساحة لفرض مخططاتهم لبسط شرق أوسطهم المفتت المجزأ الذي لاتقوم لأهله قائمة عندما يفرض المستعمرون هيمنتهم وأحلامهم التي لن تجد الأرض الصالحة لها، لأنها أرض طهارة ومقاومة يملكها شعب نذر الغالي والنفيس لتبقى سيدة حرة كريمة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 أحمد الوادي
أحمد الوادي

القراءات: 332
القراءات: 383
القراءات: 471
القراءات: 386
القراءات: 482
القراءات: 340
القراءات: 375
القراءات: 344
القراءات: 579
القراءات: 557
القراءات: 686
القراءات: 534
القراءات: 471
القراءات: 486
القراءات: 436
القراءات: 396
القراءات: 383
القراءات: 388
القراءات: 423
القراءات: 540
القراءات: 444
القراءات: 476
القراءات: 404
القراءات: 383
القراءات: 342

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية