تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


أنين الغربان

لبنان
معاً على الطريق
الأربعاء 4-1-2012
نبيه البرجي

حين يكون المثقف أحد المشتقات النفطية...

وحين يختال، أو يتدحرج، على الصفحات وعلى الشاشات، كما برميل النفط...‏

وحين لا تستطيع ان تتبين في وجهه، ومن كثرة الدوران (والهذيان)، أهذا وقع اقدام ليون تروتسكي أم وقع اقدام سيد قطب؟...‏

وحين ينتقل فجأة من الحانات الى الاقبية، ليظهر في الفنادق الفاخرة، وعلى المائدة الخضراء، وهو يتحدث عن خبز الفقراء، وعن اوجاع الحفاة، كما لو ان هذا الطراز من المثقفين لا ينطبق عليهم وصف فرانز فانون «حفاة الدهر»...‏

هم العراة فوق أي رخام والذين ظُهورهم من كثرة، أو شدة الاستعمال، لم تعد تصلح الا ان تكون ... حمالة حطب!‏

الذين يتقيؤون الذهب مذهبياً، ولا يدرون، ولطالما تحدثوا عن الميدوزا لإظهار عمقهم الثقافي، انهم تقصموا ذلك الكائن الخرافي الذي تنبعث من رأسه الافاعي...‏

كيف يدعو الى الحرية والديمقراطية من كان يسند رأسه، وما زال الى ديك تشيني وبول ولفوريتز، وكل رعاة البقر الذين يرقصون الروك اندرول فوق جثثنا، ومن في لياليه الملاح ينتمي الى زمن الليدي غاغا لا الى زمن الام تيريزا أو حتى جين فوندا، ناهيك بأي ثكلى من ثكالى العرب.‏

الذين جعلونا ارقاماً، أو اصفاراً، على الارصفة، أو في قاعات البورصة، بل وبل وبل في تلك الردهة الكبرى التي تدعى .. المجهول؟‏

وكيف لم تعد اسرائيل التي تريد ان تبني من هياكلنا العظمية هيكل سليمان سوى ضيف شرف، وفي احسن الاحوال، على كتاباتهم، ومقاماتهم ومواعظهم التي ابتلينا بها، كما ابتلينا بآفات اخرى واخرى جعلتنا على شاكلة الهباء؟ من هؤلاء من يستطيع ان يقول لنا اين نحن الان حين يكون صراخنا، وحين تكون الازهار التي لوحنا بها، في اشداق الذئاب؟ الذئاب التي يتولون تسويقها على أنها حملة رايات الحرية والديمقراطية...‏

اخيراً، لاولئك الذين يلعبون، بأظافرهم الملونة، بجراحنا، نقول كفى، لاننا نريد ان نعيش حتى جراحنا بوجوهنا التي فيها الكثير من أنين السنونو لا أنين الغربان!!‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 نبيه البرجي
نبيه البرجي

القراءات: 313
القراءات: 356
القراءات: 425
القراءات: 470
القراءات: 432
القراءات: 424
القراءات: 368
القراءات: 554
القراءات: 432
القراءات: 397
القراءات: 499
القراءات: 588
القراءات: 631
القراءات: 642
القراءات: 513
القراءات: 612
القراءات: 584
القراءات: 552
القراءات: 444
القراءات: 566
القراءات: 539
القراءات: 564
القراءات: 556
القراءات: 612
القراءات: 573

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية