تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


لأنها سورية

من البعيد
الجمعة 6-5-2011م
نهلة اسماعيل

كانت المفاجأة كبيرة لكل من تآمر على سورية الحبيبة .. حيث جوبهوا بتصدي الشعب السوري الذي لم تخف عليه حقيقة المؤامرة وأخطارها الدنيئة .

نعم لقد أحس المواطن السوري بأن المؤامرة كبيرة منذ بداية الدعوات عبر «الفيسبوك» والتي تصدى لها شبابنا الواعي لها عبر رسائل خربت تلك المواقع ورسائل أخرى تبين لحمة شعبنا مع قائد الوطن وتراب هذا الوطن، دراية منهم بأن من يرفع شعارات الحرية المزعومة يرفعها لتفكيك الوطن .. ولفك الارتباط وسحب الدعم عن حركات المقاومة التي تتصدى للمحتل..‏

نعم هو ما ينادون به من شعارات زائفة .. فأي حرية هذه التي تحلل هدر دم المواطن الحر الشريف.. التي تدمر مؤسسات الدولة الحيوية والهامة..‏

مهما كان حجم المؤامرة ومهما كانت القوى الخارجية التي تمارس الضغط على سورية لتغيير مواقفها ورغم كل الأموال التي تصرف لإنجاحها لن تغير من مواقفها ومن النهج الذي اتبعته وتمسكت به عبر التاريخ لتكون سورية دائماً مباركة بدماء شهدائنا الذين نفتخر ونعتز ونرفع رأسنا شامخاً بهم.. شهداؤنا الذين رووا تراب هذا الوطن لتنبت شقائق النعمان.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 نهلة اسماعيل
نهلة اسماعيل

القراءات: 225
القراءات: 242
القراءات: 329
القراءات: 251
القراءات: 279
القراءات: 295
القراءات: 423
القراءات: 688
القراءات: 278
القراءات: 316
القراءات: 328
القراءات: 325
القراءات: 1786
القراءات: 363
القراءات: 364
القراءات: 426
القراءات: 619
القراءات: 452
القراءات: 455
القراءات: 410
القراءات: 502
القراءات: 469
القراءات: 506
القراءات: 466
القراءات: 795

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية