تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
الثلاثاء 8/8/2006م-رقم العدد 13080

علي قاسم

الانزلاق الأميركي..!

ربما كان الموقف الذي أعلنه رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري من أن مشروع القرارالفرنسي الأميركي يعطي إسرائيل أكثر مما طلبته, ربما كان, التعبير الأبلغ عن جوهر هذا المشروع, حين غالى كثيراً في توظيف الاملاءات والشروط الاسرائيلية في مختلف التفاصيل التي انطوى عليها....النص الكامل

القراءات: 1999

أسعد عبود

كذابون .. بلا براءة..

الذين أسعدتهم مائدة السفارة الأمريكية, ورغم توبيخ رايس لهم طافت أشداقهم باللعاب على رائحة (الهمبرغر) داخل الشبابيك المغلقة منعا لتسرب رائحة شواء اللحم البشري تحت القصف الإسرائيلي على لبنان وأصوات وأنات تأتي من تحت الأنقاض ولا من مغيث.....النص الكامل

القراءات: 3755

نبيه البرجي

ثقافة الهيستيريا..!

حتى الحجارة التي على رقعة الشطرنج يفترض أن تكون من زجاج, هذا لكي تتحطم!...النص الكامل

القراءات: 2383

مروان دراج

الصهيونية... وقانون التدمير

الذين راقبوا الوحشية الصهيونية في الحرب الراهنة على لبنان سواء أكانوا من السياسيين والمفكرين العرب أم الذين يتعاطفون مع القضايا العربية في الغرب أجمعوا وبلغة لا تقبل التأويل على أن ماقامت به حكومة ( أولمرت) على مدار أقل من شهر يرمي إلى ترجمة مفهوم التدمير الذي أخذت به العقيدة الصهيونية قبل نشوء ما يسمى بدولة اسرائيل...النص الكامل

القراءات: 1823

أمير سبور

بعض مؤشرات الإنهيار...!!

بعد مضي حوالى أربعة أسابيع على الحرب الشرسة التي تشنها اسرائيل على لبنان الشقيق.. يتضح شيئاً فشيئاً أن العدو الصهيوني لم يكن يتوقع فعلاً أن تستمر هذه الحرب المجنونة لأكثر من عدة أيام فقط..!...النص الكامل

القراءات: 844

مريم ابراهيم

بين التعليم العام والمهني..!?

بين التعليم العام والتعليم المهني والتقني هناك فرق وهذا لا يمكن تجاهله والسبب في ذلك أننا لم نصل بعد إلى تعليم مهني حقيقي بالمعنى الفعلي والعملي للاهداف التي حددت لهذا التعليم ومخرجاته فلا يزال التعليم العام هو الخيار المفضل للطلاب الناجحين في شهادة التعليم الاساسي فكيف ذلك إذا علمنا أن عدد الناجحين في هذه الشهادة وصل لحوالي ربع مليون طالب وطالبة وهو رقم كبير....النص الكامل

القراءات: 328

ماهر عزام

أسئلة الحرب

تثير الحرب كغيرها من لحظات التاريخ المفصلية, الكثير من الأسئلة, بدءا بأسئلة الحياة والموت وليس انتهاء بأسئلة المستقبل والنهضة, والمؤكد أن هذا النمط من التفكير يحتاج لمسافة زمنية كي يتم تأمله والوصول إلى قراءة أعمق, ربما, من شأنها أن تساعدنا في أن نكون أكثر فاعلية في مسيرة الحضارة, وأن نعيش حياتنا كما نشتهي....النص الكامل

القراءات: 341

E - mail: admin@thawra.sy

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية