تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر

Attr

الاثنين 16/8/2004
ديانا جبور
شباب سورية لا يقبلون ان يسبقهم إخوانهم شباب ال¯.. وسيدفعون خمسة آلاف ليرة.. مهلا لا تتسرعوا, فالمزاد وإن كان علنيا, لكنه ليس بالخيري أو بالوطني.. بل هو مزاد لمقايسة جمال فتيات معروضات على منصة في مدينة الألعاب على طريق المطار..

نسحب أطفالنا باتجاه لعبة قصية قبل أن تخترق المساومة آذانهم وتخدش وعيهم وتقلب معاييرهم, لكن مكبرات الصوت بالمرصاد, تبشرنا بأن الصبية رقم أربعة قد أقصت الصبية رقم واحد عن عرش الألوف المكومة عند الأقدام كرمى للعيون, إذ دفع شباب ال¯.. (من بلد ثالث) سبعة آلاف ليرة عدا ونقدا تقديرا للجمال. ‏

سأفترض (لأننا غادرنا المكان بسبب تلوث الهواء) أن المزاد سينتهي عند هذه الحدود, أي الاكتفاء بالتثمين واعتبار الجمال عملة يمكن صرفها بالليرات أو الدولارات, لا فرق.. لكنها تظل غير أخلاقية, طالما أن المبدأ المعتمد هو تسعير الجمال, أي تسليعه, وبالتالي تحويل الفتاة إلى سلعة معروضة وصفقة محتملة... ‏

مع ذلك, فإنني وان ظللت لا أقبل, لكنني أفهم أن تتم هكذا صفقات في الأندية الليلية أو في الخفاء, حيث الجميع من الراشدين والراغبين بهكذا معايرة ومعايير, أما أن يستباح مكان عائلي خصص بالأصل للأطفال والشباب, كي يجدوا متنفسا بريئا لطاقاتهم, فهذا هو الأمر غير المقبول وغير المفهوم.. ‏

وما أدرانا في العام القادم, أن نجد الأطفال موضوع المزاودة القادمة..!! ‏

< ‏

 

 ديانا جبور
ديانا جبور

القراءات: 9248
القراءات: 9243
القراءات: 9238
القراءات: 9238
القراءات: 9245
القراءات: 9234
القراءات: 9237
القراءات: 9241
القراءات: 9235
القراءات: 9236
القراءات: 9238
القراءات: 9240
القراءات: 9235
القراءات: 9248
القراءات: 9233
القراءات: 9245
القراءات: 9247
القراءات: 9248
القراءات: 9245
القراءات: 9236
القراءات: 9238
القراءات: 9240
القراءات: 9244
القراءات: 9236
القراءات: 9235
القراءات: 9241

 

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية