تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


شعار سورية ..العُقاب وليس النسر

استراحة
السبت 7-4-2012
محمد قاسم الخليل

يعد الصقر من الطيور المفضلة عند العرب,وأطلق عليه ملك الطيور لأنه يتحلى بصفات نبيلة لا توجد عند الطيور الأخرى , فهو يفضل العيش في الأماكن العالية

وقمم الجبال ،ومن نبله أنه لا يهاجم أعشاش الطيور الصغيرة ولا يأكل الجيف ولا يصطاد فريسته إلا وهي طائرة ليعطيها فرصة النجاة.‏

والصقر طائر ذكي يسهل تعليمه لصيد الفريسة, ويمكنه اصطيادها حية ليقوم الصياد بتزكيتها بالذبح, مثلا يستطيع الهبوط على رأس غزالة ويفرد جناحيه فوق عينيها.‏‏

وأنواع الصقور كثيرة ،منها الحر والباز والشاهين والكاسر والباشق ،ومن أفضل أنواع الصقور المعروفة في المنطقة العقـاب،وهو الذي يهمنا في موضوعنا.‏

وبلغ إعجاب العرب عامة والسوريين خاصة أن أصبح الصقر من الأسماء المفضلة فتسموا بأحد أسماء الصقور أو كانت النسبة من أسمائها ،مثل صقر وشاهين وكاسر والباز والحر.‏

ويهمنا الحديث عن العقاب لأنه شعار سورية ،وكان شعار العرب منذ ألف وخمسمئة عام،ودلت المكتشفات الأثرية أن الصقر أطلق من سورية قبل عشرة آلاف عام،ووجد نقش للصقر على حجر بازلتي في حفريات جرف الأحمر بحلب في عام 1995 يعود إلى ثمانية آلاف عام قبل الميلاد, وفي النقش طائر باسط جناحيه وفي الأسفل غزال واقف, وهو مؤشر إلى استخدام الصقر للصيد.‏

وقد جرت عادة الأقوام قديماً والدول حديثاً أن تتخذ شعاراً لها ،واتخذ طائر العقاب ـ ـ شعاراً لسورية منذ الاستقلال الأول عن الدولة العثمانية في عام 1920، وكانت راية المجاهدين في ميسلون، وبعد إعلان استقلال سورية ،عاد استخدام العقاب شعاراً لسورية.‏

وتم إقرار الشعار السوري بالمرسوم رقم 158 تاريخ 18/2/1945 ونشرت صفات الشعار في الجريدة الرسمية العدد 16تاريخ 29آذار 1945،وصمم شعار (العقاب )خالد العسلي نجل الشهيد شكري العسلي.‏

ولا يزال العقاب هو الشعار الحالي للجمهورية العربية السورية المعتمد حتى يومنا هذا ، ويرتفع العقاب فوق بعض الأبنية الرسمية، ويوضع على القبعات والرتب العسكرية،وعلى العملة الوطنية وجوازات السفر وبطاقات الهوية والشهادات ،كما وضع في عنوان جريدة الثورة في عام 2007، وتم التأكيد على اتخاذ العقاب شعاراً لسورية في عدة فترات.‏

وقد أعيد اعتماد شعار العقاب شعاراً لسورية في عام 1980 ،وتم تحديد أوصافه بالقانون رقم 37 الصادر في 21/6/1980 وحدد القانون رقم 37 أوصاف الشعار الرسمي،وقد جاء فيه:‏

يتألف الشعار الرسمي للجمهورية العربية السورية من ترس عربي نُقش عليه العلم الوطني للجمهورية بألوانه، ويحتضن الترس عُقاب يمسك بمخالبه شريطاً كتب عليه بالخط الكوفي «الجمهورية العربية السورية» وفي أسفل الترس سنبلتا قمح ويكون العُقاب والشريط وسنبلتا القمح باللون الذهبي، وتكون الكتابة وخطوط الأجنحة باللون البني الفاتح.‏

ونشر نص القانون في الجزء الأول من الجريدة الرسمية،عدد 26 لسنة 1980وكان قد أقره مجلس الشعب في 4/8/1400هـ-17/6/1980.‏

وهناك لبس بين كثير من الناس حول شعار سورية ،حيث يطلقون عليه (النسر) ،وهذا خطأ كبير فشكل النسر وصفاته تختلف عن شكل العقاب أو الصقر ،فالصقر معقوف المنقار بينما النسر مستقيم المنقار،كما أن النسر لا يأكل سوى الجيف،أما الصقر ومنه العقاب فلا يأكل سوى الطرائد الحية.‏

ويعد إطلاق لفظة النسر على شعارنا خطأ فادحاً ،ولاسيما عندما يصدر عن أناس يدعون أنهم باحثون ومهتمون بالطيور الموجودة في البيئة السورية،ونتمنى عليهم تصحيح هذا الخطأ.‏

ويعود سبب التباس الناس بين الصقر والنسر إلى عام 1958 أيام الوحدة عندما تم استبدال شعار العقاب بشعار النسر ،وقد صدر تحديد شكل النسر بالقانون رقم 190 لعام 1958 ،ونشر في الجريدة الرسمية في العدد 35 بتاريخ 6 تشرين الثاني ـ نوفمبر سنة 1958 وجاء في النص:‏

يتمثل شعار الجمهورية في نسر زخرفي، مأخوذ عن نسر صلاح الدين الأيوبي، وقد وقف مرتكزاً على قاعدة كتب عليها بالخط الكوفي «الجمهورية العربية المتحدة» كما نُقش فوق صدره درع يمثل علم الجمهورية.‏

وفي فترات تالية أعيد شعار العقاب ،وعادت سورية إلى اتخاذ شعار العُقاب المصمم عام 1945،مضافا إليها العربية حيث أصبح الاسم الرسمي للدولة هو ( الجمهورية العربية السورية).‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية