تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الدفع الهجين ..مستقبل السيارات

كل جديد
الجمعة 1-5-2009م
بدأت السيارات الكهربائية بالانتشار تدريجيا في العالم بينما أخذت السيارات التي تعتمد على الوقود بالتراجع..من جهة ثالثة ثمة تعميم يغزو العالم للسيارات التي تعتمد على الغاز..

أين هو الحل الأمثل؟‏

شركة ميللا وجدت أن الحل بوجود سيارة تجمع استخدام كل أنواع الطاقة وهي تجسد مفهوماً جديداً للسيارة الكهربائية، من خلال محركها الكهربائي المدمج، والذي يمكن استخدامه كمحرك أساسي في العديد من السيارات الأخرى، علماً بأنه يسمح بالتحول إلى استخدام الغاز الطبيعي، أو العمل مع خلية الوقود، أو ضمن نسق الدفع الهجين.‏

السيارة مزودة بجهاز استشعار مدمج في الأشرطة التي تزين جانبي السيارة، والتي تعمل في الوقت نفسه كمقابض للأبواب، فضلاً عن عملها كمؤشر لكمية الطاقة في البطارية. إضافةً إلى ذلك زودت السيارة الجدية بألواح عبارة عن خلايا شمسية مدمجة في السقف كي تمدها بالمزيد من الطاقة .‏

وتبلغ قدرة المحرك الكهربائي الذي تندفع به السيارة 50 كيلوواط، وتترافق معه بطارية «ليثيوم أيون» قدرتها 10 كيلوواط/ ساعة. وتستطيع هذه السيارة قطع مسافة تصل إلى 150 كيلومتراً عند شحن بطاريتها لمدة ساعتين ونصف الساعة، في حين تبلغ سرعتها القصوى 120 كيلومتراً/ساعة . أما نسختها الهجين فمزودة بمحرك بنزين قوته 34 حصاناً، بالإضافة إلى خزان وقود سعته 12 ليتراً . وتبلغ أبعاد السيارة نحو 86 .3 أمتار، و68 .1 متر، للطول، والعرض، أماالارتفاع فهو53 .1 متر.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية