تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


English For You

كل جديد
الجمعة 1-5-2009م
أمل سليمان معروف

Fighting fat .. محاربة الشحوم

The human body hides more than one kind of fat. White fat cells, which we usually think of when we think of fat, store energy. But brown fat is different: It’s a type of fat that burns energy and gives off heat.‏

يختزن الجسم البشري أكثر من نوع من الشحوم. خلايا الشحوم البيضاء، و التي عادة ما نفكر بها عندما نفكر بالشحوم و تخزين الطاقة. و لكن الشحوم البنية مختلفة: إنها نوع من الشحوم التي تحرق طاقة و تعطي حرارة.‏

When you were born, you had a pad of brown fat on your back, and it helped you control your body temperature. Until now, scientists suspected human adults don’t have brown fat — or if they do, the brown fat is not important.‏

عندما ولدت، كان لديك بطانة من الشحوم البنية على ظهرك ساعدتك في التحكم بدرجة حرارة جسدك. يشك العلماء أن جسد البشر البالغين لا يحتوي على شحوم بنية - و إذا كان لديهم، فالشحوم البنية ليست هامة.‏

Three recent studies show that human adults do have brown fat, and it may be important for controlling body weight. And unlike babies, adults store brown fat in the neck, abdomen, above the collarbone and along the spine.‏

تظهر ثلاث دراسات حديثة أن جسد البالغين يحتوي على شحوم بنية، و وقد تكون هامة للتحكم بوزن الجسم. و خلافا للأطفال، يخزن البالغون الشحوم في العنق، و البطن و فوق عظم الترقوة و بموازاة العمود الفقري.‏

Studies showed that People younger than 50 and lean people were more likely to have brown fat. It is now without dispute that brown fat is present in adult humans.‏

أظهرت الدراسات أن من هم أقل من عمر الـخمسين سنة و الهزيلي البنية كانوا أكثر ميلا لاكتناز الشحوم البنية. و الأمر الذي لا نقاش فيه الآن أن الشحوم البنية موجودة في الأشخاص البالغين.‏

When the researchers checked the scans against the weather records, they found that brown fat was more likely to show up when the temperature outside was cold. This comparison suggests brown fat burns more energy in colder temperatures.‏

عندما قارن الباحثون المسوح مع سجلات الحرارة، وجدوا أن ظهور الشحوم البنية كان أكثر ترجيحا عندما كانت درجة الحرارة منخفضة في الخارج. و تظهر هذه المقارنة أن الشحوم البنية تحرق طاقة في الأجواء الأكثر برودة.‏

These studies suggest that brown fat may burn more energy in people who are lean. The connection between brown fat and being overweight is less clear. Scientists wonder: Does having less brown fat cause a person to become overweight, or does being overweight reduce the amount of brown fat in a person?‏

تشير هذه الدراسة أن الشحوم البنية قد تحرق مزيدا من الطاقة في أشخاص هزيلي البنية. والرابط بين الشحوم البنية و كونك زائد الوزن أقل وضوحا. يتساءل العلماء: هل حيازتك على شحوم بنية أقل يسبب للشخص زيادة في الوزن، أو هل وجود زيادة في الوزن تخفف من كمية الشحوم البنية في الشخص؟  ‏

In other words, overweight people may be overweight partially because they don’t have enough brown fat to help burn energy. On the other hand, their excessive amount of white fat may keep the brown fat from burning energy.‏

بتعبير آخر، قد يزيد وزن الأشخاص ذوي الأوزان الزائدة بشكل جزئي لأنهم لا يملكون شحوم بنية كافية للمساعدة في حرق الطاقة. من جهة أخرى، قد تحفظ كميات المفرطة من الشحوم البيضاء الشحوم البنية من حرق الطاقة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية