تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


المعهد العالي للغات بجامعة دمشق... أنشطة ومهام كبرى يضيق بها المكان

تقارير
الأثنين 14-6-2010م
أكرم الكسيح

يعد المعهد العالي للغات في جامعة دمشق صرحاً علمياً مميزاً نتيجة المهام التي يقوم بتنفيذها في زمن أصبح اكتساب اللغة وتعلم مهاراتها من أهم مكونات التواصل الحضاري نتيجة ثورة الاتصالات التي حولت العالم برمته إلى قرية صغيرة.

وقد جعل المرسوم الجمهوري رقم 384 للعام 2006 من معهد تعليم اللغات الذي أنشئ في عام 2002 معهداً عالياً يمنح شهادات نوعية في تعليم اللغات العربية لغير الناطقين بها، الانكليزية، الفرنسية في المرحلة الأولى فعزز مكانة جامعة دمشق كمركز دولي لتعليم اللغة العربية وقدم للهيئة التدريسية في الجامعة ولطلابها وللمجتمع فرصة اكتساب المهارات اللغوية التي يحتاجها المرء.‏

ولمعرفة المزيد عن مهام ونشاطات المعهد تحدث إلينا الدكتور نواف مخلوف عميد المعهد فقال: للمعهد مهمتان الأولى: تأهيل وتدريب واعادة تأهيل في اللغات المختلفة عبر دورات يقيمها المعهد بشكل منتظم (9 دورات) في العام باختصاص: عربي- انكليزي- فرنسي- ألماني كما أنه يقيم من ثلاث إلى أربع دورات لبقية اللغات وإن هذه الدورات مفتوحة لكل المواطنين ممن تجاوزوا سن الثامنة عشرة ودون الأخذ بعين الاعتبار المؤهل العلمي لمن يرغب في الالتحاق بالدورة.‏

والمهمة الثانية: الدراسات العليا والاختبارات المعيارية في اللغات حيث افتتح حتى الآن في المعهد اختصاص ماجستير في تعليم اللغات: العربية، الانكليزية، الفرنسية لغير الناطقين بها.‏

وأضاف: يجري اختبار القبول في شهادة الماجستير لجميع الاختصاصات أربع مرات في العام اضافة لذلك يقوم المعهد بمهمة الاختبار الوطني في اللغات الأجنبية للمرشحين للوظائف الحكومية في وزارات الدولة حيث يجري الاختبار خمس مرات في العام ومن مهامه أيضاً اختبار القبول في شهادة الدكتوراه لجميع الاختصاصات والكليات واختبارات التعيين والتأهيل والترفيع باللغة الانكليزية لكافة أعضاء الهيئة التدريسية والفنية في الجامعة، وتجري هذه الاختبارات أسبوعياً وبشكل مجاني.‏

وتابع الدكتور مخلوف: كذلك يقيم المعهد دورات تأهيل في اللغات الانكليزية والفرنسية والألمانية لمعيدي الجامعات والبعثات العلمية المرشحين للايفاد ولمدة ثمانية أشهر كل عام قبل ايفادهم ومجاناً أيضاً.‏

وعن مستوى التدريس والأساليب المتبعة في ذلك قال عميد المعهد: يتم التدريس وفق أحدث الأساليب وباستخدام الوسائل السمعية- البصرية والمخابر اللغوية وتوجد مكتبة وقاعة فيديو يستخدمها الطلاب ويقوم على ذلك مدرسون: أعضاء هيئة فنية من حملة الماجستير ومحاضرون من حملة الماجستير أو الاجازة الجامعية بعد خضوعهم إلى اختبارات كتابية وشفوية ومقابلة وبشرط أن يكون معدل التخرج لديهم على الأقل بمرتبة جيد.‏

وعن الصعوبات التي تعترض العمل في المعهد قال الدكتور مخلوف: المشكلة الأهم هي ضيق المكان ولحل هذه المشكلة تسعى الجامعة جاهدة إما إلى استئجار وإما شراء بناء نظراً للتوسع الكبير في أنشطة المعهد وازدياد عدد الطلاب وكذلك الكادر الاداري القليل العدد الذي يقوم بأعباء كبيرة جداً رغم أن عددهم في كل المفاصل الادارية من شؤون طلاب وامتحانات وسكرتاريا ومكتبة وغيرها بحدود عشرين موظفاً.‏

وعن عدد الطلاب في القاعة قال عميد المعهد: العدد بين 15-20 ولا نستطيع أن نزيد العدد نظراً لطبيعة الدراسة حيث الدراسة العلمية عملية وليست نظرية في المعهد وتعتمد على الوسائل الحديثة والمخابر اللغوية لحصد النتائج المتوخاة من التعلم بشكل جيد ولمشاركة جميع الطلاب في التفاعل أثناء التعلم.‏

يذكر أن المعهد العالي للغات يقوم بتعليم اللغات التالية: العربية، الانكليزية، الآرامية، الاسبانية، الفرنسية، الايطالية، الألمانية، التركية، الفارسية، الصينية، الروسية واليابانية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية