تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


على طريق الإصلاح الاقتصادي والمالي.. مرسوم بتخفيض الرسوم الجمركية على 26 سلعة

دمشق - سانا - الثورة
اقتصاد
الأربعاء 20-7-2011
أصدر السيد الرئيس بشار الأسد أمس المرسوم رقم 277 للعام 2011 القاضي بتعديل الرسوم الجمركية على عدد من السلع والمواد الأساسية.

وفيما يلي نص المرسوم..‏

المرسوم رقم 277‏

رئيس الجمهورية‏

بناء على أحكام المادة (15) من قانون الجمارك رقم 38 تاريخ 6-7-2006.‏

يرسم مايلي:‏

المادة (1):‏

تعدل الرسوم الجمركية المنصوص عليها في جدول التعريفة الجمركية المتناسقة الصادرة بالمرسوم رقم 265 تاريخ 9-5-2001 وتعديلاته بالنسبة للمواد وفق ما هو وارد في الجدول المرفق ويعتبر هذا الرسم شاملاً للضريبة الموحدة المنصوص عليها في القانون رقم (1) لعام 1980.‏

المادة (2):‏

تكلف مديرية الجمارك العامة بإدخال التعديلات المنصوص عليها في هذا المرسوم ضمن جدول تعريفة الرسوم الجمركية ويعتمد جدول التعريفة المعدل بقرار من وزير المالية.‏

المادة (3):‏

ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية ويعمل به من أول الشهر الذي يلي تاريخ صدوره.‏

***‏

جليلاتي: تخفيف أعباء وتكاليف الصناعة المحلية‏

وأضاف إن الوزارة أوعزت لإدارة الجمارك باتخاذ الإجراءات اللازمة لتعديل نظام الاسيكودا والبدء بتطبيق أحكام المرسوم اعتبارا من التاريخ المذكور، لافتا إلى أن المرسوم سيشيع حالة من الارتياح في الأوساط الاقتصادية المختلفة وخاصة الصناعيين منهم والمواطنين عامة.‏

من جهته قال رئيس اتحاد غرف التجارة السورية محمد غسان القلاع إن المرسوم جاء في وقت مناسب جدا ليخفض الرسوم الجمركية على المواد الغذائية إلى حدودها الدنيا وعلى المواد الأولية في الصناعات النسيجية والكسائية وهو خطوة جيدة جدا ونأمل بأن تترك هذه التخفيضات اثارها على الأسعار.‏

أكد الدكتور محمد الجليلاتي وزير المالية في تصريح لسانا أهمية هذا المرسوم الذي يأتي انسجاماً مع الواقع والظروف الاقتصادية المستجدة ويسهم في تخفيض الأعباء والتكاليف عن الصناعيين وتطوير الصناعة المحلية.‏

وقال الجليلاتي إن الوزارة أعدت دراسة متكاملة على المواد الداخلة في الصناعة من خلال لجنة فنية شكلت لهذا الغرض بمشاركة ممثلين عن الوزارات المختصة واتحاد غرف الصناعة السورية ومديرية الجمارك العامة عملت انطلاقا من مبادئ محددة ومعايير ذات صلة بتطوير الصناعة الوطنية وتعزيز قدرتها التنافسية ودعم الاستثمارات وتأمين مستلزماتها ومنع المداورة، إضافة إلى تخفيض التكاليف والأسعار لبعض المواد الأساسية.‏

***‏

الشاعر : يفيد أصحاب الورشات الصغيرة‏

الصناعي محمد الشاعر قال للثورة إن المرسوم يأتي ضمن سلسلة من التخفيضات التي بدأت منذ فترة ومنها المرسوم رقم 70 الذي يقضي بتخفيض نسب الرسوم الجمركية على بعض المواد الأساسية والسلع الغذائية وحتى بعض المواد الأولية وأضاف الشاعر أن المرسوم الحالي خطوة ايجابية تساعد الصناعيين خاصة ان هناك ارتفاع في الكلف وخاصة قطاع النسيج، وسيستفيد أصحاب الورشات الصغيرة والمتوسطة من هذا المرسوم وبالتالي سيسهم في زيادة الصادرات من الألبسة الجاهزة بالإضافة إلى توطين العمالة بتلك الورشات والحفاظ عليها.‏

**‏

فضلية: يخفض التكلفة والأسعار‏

الدكتور عابد فضلية نائب عميد كلية الاقتصاد-جامعة دمشق قال للثورة: ان غاية المرسوم المساهمة في تخفيض التكلفة وبالتالي تخفيض الأسعار للمستهلك وأضاف أنه لو لم تخفض الرسوم الجمركية لكانت الأسعار ارتفعت اكثر مماهي عليه. وأوضح فضلية ان المرسوم يأتي ضمن توصيات اللجنة الحكومية الخاصة بالإصلاح الاقتصادي والاجتماعي كمطلب أساسي و هو ضروري فتخفيض التكلفة على المستوردات من المواد الأولية والأساسية سينعكس تخفيضاً في تكلفة المنتج النهائي المصنع محلياً وبالتالي تخفيض أسعار تلك المواد على المستهلك على المدى المتوسط والطويل.‏

ونوه فضلية أن مسألة السعر الحر في السوق هذا يتحكم به آلية العرض والطلب وهذا سيسهم بالتأكيد بخفض الأسعار إما فوراً أو على المدى المتوسط.‏

**‏

البقاعي: خطوة هامة على طريق الإصلاح‏

مصطفى البقاعي مدير الجمارك العامة أوضح للثورة قائلا: جاء المرسوم رقم 277 تلبية لمطالب مختلف الشرائح وخاصة الفعاليات الاقتصادية ويعتبر منحة هامة اضيفت الى المنح التي قدمها السيد الرئيس للمواطنين على اختلاف شرائحهم.‏

مشيراً إلى أن تخفيض وتعديل الرسوم الجمركية على 26 مادة تعتبر خطوة أساسية على طريق الاصلاح الاقتصادي والمالي الذي تسير فيه سورية اليوم ولاسيما ان التخفيض الذي حصل على الرسوم الجمركية وفق جدول التعريفة الجمركية يطول المواد الغذائية الاساسية التي تهم المواطن السوري وتلامس حياته اليومية.‏

وأضاف البقاعي ان هذا المرسوم من شأنه ان يسهم في عدم التهرب الضريبي للمستوردين من جهة وأيضاً في تخفيض أسعار المواد التي شملها المرسوم والتي تراوحت من انعدام الرسم الجمركي على بعض المواد الى تخفيض نسبة الرسوم على بعض المواد من 50٪ إلى 30٪ مثل اجهزة الطاقة الشمسية وأيضاً من ٢0٪ إلى 15٪ بالنسبة للازهار والاوراق الاصطناعية.‏

ونوه البقاعي أنه لم يعد هناك مبرر لأي من المستوردين ان يقدم فواتير غير حقيقية أو يلجأ إلى التزوير أو التلاعب الأمر الذي ينعكس ايجاباً على مختلف فئات التجارة في السوق المحلية كما أن النتائج الهامة لهذا المرسوم الذي يعتبر نقلة نوعية في آلية عمل الجمارك والذي سيخفض من حجم المخالفات الجمركية ولقطاع التجارة والتخليص الجمركي وأكد أن من واجب كل مستورد وأي تاجر أن يتقدم بأدق التفاصيل والبيانات الجمركية الصحيحة وقيم البضائع المستوردة وهذا بدوره سينعكس أيضاً على تخفيض أسعار المواد في السوق المحلية.‏

وختم البقاعي أن ادارة الجمارك ستعمل مباشرة على تعميم مضمون المرسوم على المديريات الاقليمية وستدخل مضمون المرسوم على المديريات الاقليمية وستدخل بنود التعرفة الجمركية وفقاً للرسوم الجمركية الجديدة على نظام الاتمتة الاسكيودا للبدء بتطبيقه مع بداية الشهر القادم وأن ادارة الجمارك العامة ستتعامل بحزم وشدة لقمع أي مخالفات سيتم ضبطها بعد تطبيق المرسوم كما ان الجمارك مستعدة للتعاون مع كافة الجهات حتى تنعكس نتائج هذا المرسوم ايجابياً على مصلحة المواطن .‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية