تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


بينهم ضابطان.. تشييع 14 شهيداً من الجيش وحفظ النظام إلى مثاويهم الأخيرة

سانا - الثورة
صفحة أولى
الأحد 15-4-2012
مشاعل نور لاتنطفئ.. منارات مشعة تضيء الدروب العاتمة التي أرادها المتآمرون وأدواتهم أن تخيم على السوريين.. حماة الديار.. جنود سورية الأبرار.. عاهدوا وطنهم أن يبقى حراً أبياً مصاناً..

عاهدوه أن لايدنسه أجنبي أو عميل أو خائن.. فتصدوا للإرهابيين والتكفيريين.. فسالت دماؤهم الطاهرة على أيدي مجرمين يفتقدون لأبسط معاني الإنسانية،، استشهدوا في سبيل سورية والسوريين ليسطروا بدمائهم تاريخاً مجيداً وليكونوا نبراساً يهدي من يأتي بعدهم بأن الشهادة هي أسمى مافي الوجود.‏

بالأمس القريب سقط عشرات الشهداء.. وبالأمس أيضاً سقط 14 شهيداً من عناصر الجيش وحفظ النظام على أيدي مجموعات إرهابية مسلحة استهدفتهم أثناء تأديتهم لواجبهم الوطني في حمص ودرعا وريف دمشق وحماة.‏

والشهداء هم:‏

العميد الركن وليد سلوم جوني من حمص.‏

الرائد موسى تامر يوسف من اللاذقية.‏

المساعد اول جهاد مزيد زين الدين من السويداء.‏

المساعد اول بوزان مصطفى علي من حلب.‏

المساعد اول علي عبد الحميد الزهوري من حمص.‏

الرقيب اول خالد ظاهر العاصي من ادلب.‏

الرقيب اول خليل ابراهيم الديبو من الحسكة.‏

الرقيب جميل مصطفى الايوب من ادلب.‏

الرقيب احمد شكري ابراهيم من الرقة.‏

العريف ناظم فريد عزام من السويداء.‏

المجند علي مصطفى ماري من حلب.‏

المجند يوسف مصطفى السالم من حلب.‏

المجند رأفت صالح المطلق من دير الزور.‏

المجند علاء جميل جعفر من السويداء.‏

إنهم حماة الديار .. حصن سورية المنيع .. افتدوا الوطن وأبناءه بأرواحهم .. فما كان من السوريين إلا أن عبروا عن إجلالهم وإكبارهم لتضحيات نسور الوطن .. فشيعوا شهداءهم امس وسط مراسم تشييع رسمية مهيبة تحولت الى أعراس جماهيرية حيث كلل الشهداء بالورد والغار ونثروا بحفنات الأرز وزفوا على وقع موسيقا لحني الشهيد ووداعه الى مثاويهم الأخيرة ..‏

شيعوا من مشفيي تشرين وزاهي أزرق العسكريين بدمشق واللاذقية.‏

ذوو الشهداء اكدوا أن سورية ستنتفض من أزمتها كطائر العنقاء .. وبأنها مع كل قطرة دم طاهرة تراق ستولد من جديد .. لتدحر الخونة والعملاء .. ولتوجه صفعة قاصمة لغيلان التآمر العربية والغربية بأن وطناً فيه هكذا جنود محال أن يعرف الهزيمة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية